دويتشه بنك - شريكا قويا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

يعتبر دويتشه أحد البنوك الأوروبية الرائدة ذات الانتشار العالمي المدعوم بقاعدة محلية قوية في ألمانيا، أكبر اقتصاد في أوروبا. ويقدم البنك خدمات تدعم احتياجات الاقتصاد الحقيقي لعملائنا من الشركات والمؤسسات وأصحاب الأصول والثروات الخاصة وذلك بتوفير خدمات التعاملات المصرفية، وتمويل الشركات وأسواق رأس المال، وإدارة الأصول، وإدارة الثروات والخدمات المصرفية للأفراد.

مع تزايد العولمة في الاقتصاد العالمي، فإن دويتشه بنك في موقع جيد جداً أخذين بعين الاعتبار تواجده الإقليمي الواسع والتدفقات المالية المحققة من مختلف المناطق الرئيسية في العالم. لقد أنشأ البنك قواعد قوية في جميع الأسواق الناشئة الرئيسية، وبالتالي فلدى البنك آفاق نمو جيدة لأعماله في الاقتصادات سريعة النمو، بما في ذلك منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا الوسطى والشرقية، وأمريكا اللاتينية.

 وقد افتتح دويتشه بنك أول مكاتبه في القاهرة عام 1959، ليتبعه بافتتاح فرعين آخرين في كراتشي ولاهور في الستينيات، وفي أوائل السبعينات افتتح مكتب آخر في دولة البحرين. وقام البنك بتأسيس كل من المكتب التمثيلي في دولة البحرين والمكتب التمثيلي في اسلام آباد – الباكستان في عام 1969.

منذ عام 1999، بدأ دويتشه بنك بتطبيق استراتيجية توسع إقليمي والتي استهلها بافتتاح مكتب تمثيلي في دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة أبوظبي ومن ثم مكتبين في دبي: أولهما، مكتب تمثيلي في عام 2001 ومن ثم، في عام 2005، فرع داخل مركز دبي المالي العالمي.

في أبريل من العام 2006، قام دويتشه بنك بافتتاح فرع له في المملكة العربية السعودية في العاصمة الرياض. ثم في نوفمبر من العام 2007، إفتتح دويتشه بنك فرعه في الدوحة في مركز قطر للمال.

 ومن ثم جاء إنشاء فرع دويتشه بنك في أبوظبي ليأكد إلتزام البنك للسوق الإماراتية وخاصة بالتركيز بشكل خاص على منتجات المعاملات البنكية العالمية.

ويقوم دويتشه بنك بتقديم الطيف الكامل من خدمات بنوك الاستثمار وإدارة الأصول والثروات الخاصة وخدمات الحفظ الأمين والأوراق المالية لعملائه عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقد لعب دويتشه بنك دوراً رئيسياً ومحورياً في أهم صفقات بنوك الاستثمار في المنطقة، وهو حاصل على عدة جوائز تقديراً لعمله في مجال الصيرفة الاستثمارية والتمويل المتوافق والشريعة الإسلامية.

وينعكس التزام البنك نحو المسؤولية الاجتماعية في فروعه الإقليمية ومؤسساته الخيرية. لقد انبثق قرار إطلاق مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط من إيمان البنك الراسخ بضرورة مساهمة الشركات نحو المجتمعات التي تتواجد وتعمل بها.

 وتعتبر مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط التي تأسست في عام 2008 واحده من عدة مؤسسات خيرية أسسها البنك حول العالم وفي أنحاء آسيا وأفريقيا وأوروبا والأمريكيتين. وتركز مؤسسة الشرق الأوسط على الاستثمار وتوفير الدعم في مجالات الفنون والتعليم والتطوير المجتمعي والتنمية المستدامة والتطوع في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا .

آخر تحديث: 12/3/2018
حقوق الطبع محفوظة © 2018 دويتشه بنك، فرانكفورت