سنة 2012

23/10/2012

مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تعقد شراكة مع "سينرجوس" لإطلاق برنامج رواد الابتكار الاجتماعي في العالم العربي

أعلنت اليوم مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط عن شراكتها مع معهد "سينرجوس"، والمتمثلة في دعم برنامج رواد الابتكار الاجتماعي في العالم العربي
(Arab World Social Innovators Program).

ويهدف برنامج رواد الابتكار الاجتماعي في العالم العربي إلى توسيع نطاق وتعزيز الاستدامة في المبادرات الناجحة التي تساهم في إحداث تغيير اجتماعي واقتصادي في المجتمعات الفقيرة والمهمّشة. ويقوم هذا البرنامج الذي أطلقه معهد "سينرجوس" عام 2008، على اختيار ودعم رواد الأعمال المتميزين، وتزويدهم بخدمات متخصصة تساعدهم في تطوير مهاراتهم القيادية وتعزيز تأثير مبادراتهم.

يتميز رواد العمل الاجتماعي بالطموح وسعة الحيلة، إضافة إلى شغفهم بحل المشاكل التي تؤثر على مجتمعاتهم. ويجمع رواد العمل الاجتماعي بين النهج العملي والتصميم الراسخ لتحقيق تأثير اجتماعي في مجالات متعددة مثل التعليم وتطوير الشباب والتوظيف والبيئة والصحة وتمكين الفئات الأقل حظاً في المجتمع.

وتهدف شراكة مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط مع معهد " سينرجوس" إلى دعم الدفعة الحالية من رواد الابتكار الاجتماعي والتي تضم 14 من الرواد الشباب في كل من فلسطين والأردن ومصر ولبنان والإمارات العربية المتحدة. وبالإضافة إلى ذلك، تقدم هذه الشراكة الدعم لاختيار الدفعة الثالثة من المشاركين في البرنامج لعام 2013 والتي تستهدف قطاعات ذات أولوية كبرى مثل توظيف الشباب والتعليم وقضايا البيئة.

وفي تعليقه حول هذه الشراكة قال السيد فيليب فولو، رئيس مجلس إدارة مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط والمدير الإقليمي لشؤون العمليات لدى دويتشه بنك: "نحن سعداء بعقد هذه الشراكة مع معهد "سينرجوس" عبر مؤسستنا للشرق الأوسط، ونتطلع إلى التعاون معاً للمشاركة في اختيار المشاركين في الدفعة الثالثة من برنامج "رواد الابتكار الاجتماعي في العالم العربي" وتقديم الدعم والتوجيه للمبادرات التي تشجع الشباب على إطلاق مبادراتهم الخاصة وإحداث تأثير اجتماعي إيجابي. وتأتي مشاركتنا في هذا البرنامج استثماراً في نموذج فعال يساهم في تقوية قاعدة ريادة العمل الاجتماعي المحلي في أنحاء دول العالم العربي".

من جانبه قال روبرت دون، الرئيس والرئيس التنفيذي لمعهد "سينرجوس": "تمثل فئة رواد الابتكار الاجتماعي عاملاً محفزاً للتغيير في المجتمعات المحلية، وأحياناً على المستوى الوطني أو الإقليمي. وسنتمكن بفضل دعم مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط من مساعدة هذه الفئة من الشباب على توسيع نطاق مبادراتهم لتشمل شرائح أوسع من السكان وتتوسع في مناطق جديدة. كما نسعى إلى مساعدتهم في إيجاد وتطبيق أفكار جديدة تساهم في إحداث تغيير يدوم في المنطقة". 

وعلق ماهر عبد الملك، أحد المشاركين في برنامج رواد الابتكار الاجتماعي في العالم العربي، بقوله: "كان من أحد نتائج برنامج رواد الابتكار الاجتماعي التابع لسينرجوس هو نجاحنا في تأسيس أول نقابة مهنية للصيادين في مصر. وتضم عضوية هذه النقابة حالياً 6,000 صياد ونسعى لرفع هذا العدد إلى 10,000 صياد قريباً. وقد استفاد الصيادون من التأثير الإيجابي لتنظيمهم ضمن نقابة مهنية، والذي ساعدهم على التوسع في أعمالهم من أسواق السمك المحلية إلى نطاق أوسع على مستوى مصر". 

والجدير بالذكر أن مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تأسست عام 2008 وهي أحد مؤسسات دويتشه بنك المتواجدة حول العالم مثل أسيا وأفريقيا والأمريكتين. وينفذ دويتشه بنك أيضاً برامج فاعلة في مجال المسؤولية الاجتماعية عبر القارة الأوروبية وداخل المملكة المتحدة. وتركز المؤسسة على تمويل الاستثمارات في مجال الفنون والتعليم وتطوير المجتمعات والتنمية المستدامة والعمل التطوعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.


لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

دويتشه بنك أيه جي
قسم الصحافة والإعلام والعلاقات العامة

مايكل ليرمر
هاتف: 860 4283 4 971+
بريد إلكتروني: michael.lermer@db.com



رجوع

آخر تحديث: 19/9/2013
حقوق الطبع محفوظة © 2014 دويتشه بنك، فرانكفورت