الأخبار الصحفية

04/11/2012

مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تدخل في شراكة مع معهد التربية الفكرية للبنات في شرق الرياض

في إطار التزامه بتفعيل جهود المسؤولية الاجتماعية للشركات في المملكة العربية السعودية، يساهم دويتشه بنك من خلال مؤسسة الشرق الأوسط التابعة له في دعم معهد التربية الفكرية للبنات في شرق الرياض، وذلك باستضافة معرض فني وشراء جهاز خاص للتواصل للأطفال ذوي الإحتياجات الخاصة لصالح المعهد.

تأسس معهد التربية الفكرية للبنات في شرق الرياض عام 1971، ويقدم خدماته للطالبات بعمر 6 سنوات إلى 21 سنة، ممن يعانين من تحديات جسدية وعقلية منها التوحد ومتلازمة داون والشلل الدماغي. ويقدم المعهد خدمات متخصصة في مجال التعليم والصحة الجسدية والعقلية، كما يساعد المنتسبين في التغلب على الاضطرابات السلوكية وصعوبات التواصل، إلى جانب توفير الأدوات التي يحتاجونها لتقليل اعتمادهم على الآخرين وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

وسيضم المعرض الذي يحمل عنوان "الأصوات الخفية: الفن بعيون الشباب ذوي الإحتياجات الخاصة" لوحات فنية نفذتها طالبات المعهد، وهي لوحات مستوحاة من إبداعات عدد من مشاهير الفنانين، وهم بيكاسو وفان غوخ وكاندينسكي وكليمت. ويمكن شراء هذه اللوحات خلال مزاد صامت سيرصد ريعه لصالح المعهالأصوات الخفية: الفن بعيون الشباب ذوي الإحتياجات الخاصةد.

وبالإضافة إلى المعرض، تقوم مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط بتمويل شراء جهاز Tobii C12 لصالح المعهد. وهو جهاز ثوري متطور يتيح للأفراد غير القادرين على النطق أو من يعانون من صعوبات في التكلم، كمرضى الشلل الدماغي، على التواصل رقمياً عن طريق اللمس أو التحكم بالعيون.

وفي هذا الصدد قالت دينا فطاني، إحدى معلمات الفنون في المعهد: " تمثلت فكرة هذا المعرض في تعريف الطالبات على مشاهير الفنانين ممن أبدعوا لوحات خالدة وأعمالاً فنية جريئة، وإتاحة المجال لهن لإستعراض إمكانياتهن الفنية المتميزة عن طريق إعادة تصوير هذه الأعمال بأسلوبهن الخاص. كما يعتبر هذا المعرض فرصة لسماع صوت فئة من المجتمع غالباً ما تكون منزوية ومهمشة. ونحن ممتنون للدعم السخي الذي قدمته مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط لتنظيم هذا المعرض، وكذلك لتوفير جهاز Tobii C12 الذي يساهم في تحسين نوعية حياة الطالبات".

وتعليقاً على الشراكة بين الطرفين قال فيليب فولو، رئيس مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط: "إن من دواعي سرورنا وفخرنا أن نتمكن من إعطاء طالبات المعهد فرصة للتعبير عن أنفسهن للعالم كله من خلال معرض يضم أعمالهن الغنية. ونحن نسعى من خلال مؤسسة الشرق الأوسط إلى مواصلة وتفعيل التزامنا عالمياً نحو المجتمعات التي نتواجد فيها".

من جانبه قال جمال الكشي، الرئيس التنفيذي لشركة دويتشه العربية السعودية للأوراق المالية: "يجب أن يمنح الجميع فرصة الإبداع والتعبير عن الذات. ونحن نأمل من خلال دعمنا لمعرض معهد التربية الفكرية للبنات في شرق الرياض، أن نساهم في تعريف المجتمع بهؤلاء الطالبات. كما نأمل أن يمثل المعرض حافزاً لهن يشجعهن على مواصلة تطوير مهاراتهن الإبداعية".

 يقام المعرض خلال الفترة من يوم السبت 10 نوفمبر ولغاية يوم الجمعة 23 نوفمبر 2012، في بهو برج الفيصلية بالرياض.

والجدير بالذكر أن مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تأسست عام 2008 وهي أحد مؤسسات دويتشه بنك المتواجدة حول العالم في أسيا وأفريقيا والأمريكتين. وينفذ دويتشه بنك أيضاً برامج فاعلة في مجال المسؤولية الاجتماعية عبر القارة الأوروبية وداخل المملكة المتحدة. وتركز المؤسسة على تمويل الاستثمارات في مجال الفنون والتعليم وتطوير المجتمعات والتنمية المستدامة والعمل التطوعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

دويتشه بنك أيه جي
قسم الصحافة والإعلام والعلاقات العامة

مايكل ليرمر
هاتف: 860-44283 (0) 971+
بريد إلكتروني: michael.lermer@db.com

نعطي ما هو أثمن من المال: نساهم في بناء المجتمعات



رجوع

آخر تحديث: 19/9/2013
حقوق الطبع محفوظة © 2014 دويتشه بنك، فرانكفورت