سنة 2012

23/12/2012

مؤسسة "دويتشه بنك" للشرق الأوسط تدخل في شراكة مع منظمة "Save The Children" في كل من الإمارات العربية المتحدة واليمن

أعلنت مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط اليوم عن دخولها في شراكة مع منظمة "Save the Children"، وذلك من خلال تقديمها الدعم لمشروع ورش عمل الصور المتحركة تحت عنوان Animate-It في دولة الإمارات العربية، بالإضافة إلى دعم مبادرة نظام قسائم المواد الغذائية في اليمن. 

وتعد الصور المتحركة طريقة سلمية تتيح للأطفال رواية قصصهم، خاصة ممن يفتقرون إلى القدرة على التعبير عن مشاعرهم من الأطفال. وانطلاقاً من هذه الرؤية تم طرح مشروع ورش عمل الصور المتحركة Animate-It في دولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة الأطفال الإماراتيين في التعبير عن آمالهم وأحلامهم. ويهدف هذا المشروع إلى تعزيز قدرة وإمكانيات المنظمات الخيرية المحلية لكي تتمكن من تدريب أطفال الإمارات بشكل مستقل على إنتاج أفلام للصور المتحركة بما يساهم في تنمية مواهبهم وتعزيز تواصلهم مع الشباب حول العالم.

كما ستقوم مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط بتقديم الدعم لمبادرة نظام قسائم المواد الغذائية الذي أطلقته منظمة "Save the Children" في اليمن في إطار سعيها للمساهمة في حل أزمة الغذاء وحالة نقص الغذاء المتفاقمة في الدولة. وتهدف قسائم المواد الغذائية التي يمكن استخدامها في الأسواق إلى مساعدة العائلات الفقيرة في اليمن على شراء المواد الغذائية الأساسية التي يختارونها وفق احتياجاتهم. وتتمثل فكرة المبادرة في مساعدة هذه العائلات من جهة ودعم الأعمال في المتاجر المحلية من جهة أخرى.

وفي إطار تعليقه على هذه الشراكة قال فيليب فولو، رئيس مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط ورئيس العمليات لدى دويتشه بنك لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: "نحن سعداء حقاً بإطلاق هذه الشراكة مع منظمة Save the Children عبر مؤسستنا للشرق الأوسط. فنحن في دويتشه بنك ملتزمون التزاماً تاماً نحو المساهمة في تحسين المستوى المعيشي للأطفال الأقل حظاً، والسعي نحو تحقيق مستقبل أفضل للمجتمعات".

من جانبها قالت السيد سهى الليثي، مدير الشراكات الخليجية لدى منظمة Save the Children: "تعيش نحو 45% من عائلات اليمن حالياً تحت مستوى خط الفقر، كما أن هناك نحو 10 ملايين شخص لا يستطيعون الحصول على ما يكفي من المواد الغذائية المفيدة. لقد بدأت المنظمة تطبيق نظام القسائم الغذائية في اليمن منذ عام 2011، ونجحنا في مساعدة 1,400 عائلة حتى الآن. ومن جهة أخرى فإننا ننظر إلى الفن كأداة فعالة للتطوير والتثقيف والعلاج، تلعب دوراً هاماً في منح الأطفال فرصة للاستكشاف والتطور الإيجابي والإبداعي. كما أن منظمة Save the Children تمتاز بخبرة طويلة في توظيف الصور المتحركة كأداة لتعليم الأطفال حول العالم. ونحن ممتنون جداً للدعم السخي الذي تقدمه مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط لهذين المشروعين الهامين".

تأسست منظمة "Save the Children" عام 1919 وهي منظمة مستقلة رائدة عالمياً تهتم بشؤون الأطفال. وتتمثل رؤية المنظمة في عالم يحظى فيه كل طفل بحق البقاء والحماية والتطور والمشاركة. أما رسالتها فهي دعم الاكتشافات والمبادرات الهامة في مجال التعامل مع الأطفال، والسعي لإحداث تغييرات فورية ومستدامة في حياتهم.

والجدير بالذكر أن مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تأسست عام 2008 وهي أحد مؤسسات دويتشه بنك المتواجدة حول العالم مثل أسيا وأفريقيا والأمريكتين. وينفذ دويتشه بنك أيضاً برامج فاعلة في مجال المسؤولية الاجتماعية عبر القارة الأوروبية وداخل المملكة المتحدة. وتركز المؤسسة على تمويل الاستثمارات في مجال الفنون والتعليم وتطوير المجتمعات والتنمية المستدامة والعمل التطوعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
 
لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

دويتشه بنك أيه جي
قسم الصحافة والإعلام والعلاقات العامة

مايكل ليرمر
هاتف: 860-44283 (0) 971+
بريد إلكتروني: michael.lermer@db.com



رجوع

آخر تحديث: 19/9/2013
حقوق الطبع محفوظة © 2014 دويتشه بنك، فرانكفورت