سنة 2013

28/11/2013

استضافة معرض وورلد إكسبو 2020 ستدعم قطاعات العقارات والسياحة في دولة الإمارات

بعد فوز دبي بملف استضافة معرض إكسبو 2020، فإن الإمارة تحتاج إلى توظيف ما يقارب 43 مليار دولار أمريكي (أي نحو 47% من تقديرات إجمالي ناتج الدخل القومي لعام 2013) في تحديث وتطوير بنيتها التحتية، وذلك وفقاً لدراسة أعدها دويتشه بنك. ومن المتوقع أن يساهم ذلك في دعم زيادة الوظائف والنمو السكاني وأعداد السياح.

وسيتم توجيه الجزء الأكبر من هذه الاستثمارات في توسعة قطاع الفنادق والترفيه، بينما سيتم استثمار نحو 10 ملايين دولار أمريكي في تطوير البنية التحتية لقطاع المواصلات.

أما المستفيد الأكبر من هذا الفوز فسيكون قطاع التطوير العقاري، والذي سيعمل على تلبية الطلب المتزايد على مشاريع الفنادق الجديدة ومشاريع تطوير البنية التحتية. ويشير تقرير دويتشه بنك إلى استمرار الزخم الإيجابي الذي يشهده سوق العقارات في دبي، والذي حفزته ارتفاع العوائد والأسعار التي أصبحت قريبة من معدلات قياسية في تاريخ الإمارة. ومن المتوقع أن يواصل القطاع نموه وجذبه للاستثمارات مع الإعلان عن فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020.

يشار إلى أن أسعار العقارات في دبي ارتفعت حالياً بنسبة 50% تقريباً مقارنة بمستوياتها منذ الربع الثالث لعام 2011، إلا أنها لا تزال أقل من ذروة ارتفاعها التي وصلتها عام 2008 بنسبة 45%، بينما تقترب من معدلات أسعار العقارات التي سجلتها الإمارة خلال السنوات الثمانية الماضية. وبمقارنتها مع كبرى مدن العالم، فإن دبي توفر أسعاراً وعوائد إيجار جذابة للعقارات بالإضافة إلى انخفاض الضرائب فيها. كما أن الأمن الذي تتمتع به الإمارة وموقعها الاستراتيجي ونمو قطاع السياحة فيها، جميعها عوامل تواصل جذب اهتمام المستثمرين.

من جهة أخرى فقد بدأ مطار آل مكتوم الدولي، وهو المطار الذي تم تطويره مؤخراً قرب موقع الإكسبو، عمليات نقل المسافرين يوم 27 أكتوبر. ومن المتوقع أن تصل الطاقة الاستيعابية للمطار عند إنجازه بالكامل إلى 12 مليون طن من الشحن و160 مليون مسافر سنوياً، مما يجعله أكبر مطار دولي عن جدارة. وبالإضافة إلى ذلك فقد أطلقت إمارة دبي خطة توسعة مطار دبي الدولي لزيادة طاقته الاستيعابية من 60 مليون مسافر إلى 90 مليون مسافر سنوياً بحلول عام 2018. ومن المتوقع أن يساهم فوزها باستضافة معرض إكسبو في دعم جهود تحقيق "رؤية دبي"، والمتمثلة في استقبال 20 مليون سائح بحلول 2020.

وتعتبر الزيادة في أعداد السياح والزائرين وانتعاش قطاع الأعمال من العوامل الإيجابية التي سيستفيد منها قطاع الفنادق والترفيه وقطاع التجزئة أيضاً. حيث يتوقع أن تستقبل فعاليات معرض وورلد إكسبو 2020 نحو 25 مليون زائر، 71% منهم من خارج الدولة

الجدير بالذكر أن دبي فازت بأكبر عدد من الأصوات لتكون المدينة المضيفة لمعرض وورلد إكسبو 2020 خلال اجتماع الجمعية العمومية رقم 154 للمكتب الدولي للمعارض الذي انعقد يوم 27 نوفمبر. وستكون هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها استضافة معرض إكسبو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا. وقد تفوق ملف ترشيح دبي، تحت شعار "تواصل العقول وصنع المستقبل"، على الملفات المنافسة من مدن ساو باولو البرازيلية وإيكاترينبرغ الروسية وإزمير التركية. وقد ساهم في ترجيح كفة ملف دبي تقديمها حزمة مساعدات تنموية بقيمة 150 مليون يورو للدول النامية، بالإضافة إلى إنشاء صندوق شراكة إكسبو بقيمة 100 مليون يورو والمخصص لتحفيز الابتكار والأفكار وريادة الأعمال في مشاريع التنمية المستدامة.

استضافة معرض وورلد إكسبو 2020 ستدعم قطاعات العقارات والسياحة في دولة الإمارات

 

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:

مايكل ليرمر
دويتشه بنك أيه جي

العلاقات الصحفية والإعلامية
هاتف: 860 44283 (0) 971+
بريد إلكتروني: michael.lermer@db.com





رجوع

آخر تحديث: 28/11/2013
حقوق الطبع محفوظة © 2014 دويتشه بنك، فرانكفورت