سنة 2014

03/06/2014

مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط تجدد شراكتها مع الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال لممارسة الرياضة

جددت مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط شراكتها مع الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال لممارسة الرياضية (PACES) وذلك من خلال تقديمها الدعم لبرامج الجمعية في كل من فلسطين والأردن ولبنان مرة أخرى خلال عام 2014.

تأسست الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال للرياضة (PACES) في يونيو 2006 بهدف توفير برامج رياضية صحية وآمنة ومدروسة للأنشطة الغير منهجية للأولاد والفتيات الفلسطينيين الذين يعيشون في مجتمعات مهمشة وفي مخيمات اللاجئين. وتتمثل أهداف الجمعية في تمكين الصغار من خلال الرياضة، وتوظيف الرياضة كوسيلة لدعم وتشجيع السلوك الإيجابي لدى الأطفال، وتعزيز دور الرياضة كعنصر مهم من عناصر النسيج الاجتماعي لهذه المجتمعات. 

ومن المقرر أن يضم البرنامج في بدايته 280 مجموعة من الأطفال والتي سيزداد عددها خلال دورة البرنامج في عام 2014. وتضم كل مجموعة 22 أو 23 طفلاً، ليصل العدد الاجمالي الى 6,200 طفل في المراحل الأولى، ويرتفع إلى 7,000 طفل بعد بضعة أسابيع.

وبالإضافة إلى المبادرات الممتعة والتثقيفية والصحية التي تقدمها الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال للرياضة، فإنها تساهم في إيجاد فرص عمل حيث ستوفر الجمعية خلال دورة البرنامج لعام 2014 فرص عمل لـ636 مدرب رياضي. 

وفي معرض تعليقه على هذه الشراكة قال السيد فيليب فولو، رئيس مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط والرئيس الإقليمي للعمليات لدى دويتشه بنك: "يسرنا أن نتمكن من دعم هذا البرنامج الطموح لمرة أخرى في عام 2014 من خلال مؤسسة الشرق الأوسط. لقد أثبتت الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال لممارسة الرياضة أهمية دعمها المتواصل للأطفال الأقل حظاً، وهو ما يظهر جلياً في سجلها الحافل بالإنجازات الرائعة. ونحن في مؤسسة دويتشه بنك للشرق الاوسط ملتزمون التزاماً راسخاً نحو دعم المجتمعات الأقل حظاً، وسنواصل تعزيزنا لهذه المساهمات المجتمعية". 

من جانبه قال السيد هاني قطان، مؤسس الجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال للرياضة ورئيس مجلس إدارتها: "يسرنا ويشرفنا أن نحظى بدعم مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط. فهذا الدعم يتيح لنا التوسع في برامجنا وتطويرها وبالتالي توفير المزيد من الوظائف الضرورية في المراكز والمخيمات التي تستضيف برامجنا. وبالإضافة إلى المدربين الذين يعملون مع الجمعية وعددهم 636، فإننا نوفر برامج تدريب مدفوعة لنحو 200 شاب وشابة تخرجوا حديثاً من برامجنا. ونحن نتطلع إلى مواصلة هذه الشراكة مع مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط لسنوات عديدة مقبلة، لما لهذه الشراكات الاستراتيجية طويلة الأمد من أهمية في دعم فلسفة الجمعية واستمراريتها". 

والجدير بالذكر أن هذه هي المرة الخامسة التي تقدم فيها مؤسسة دويتشه بنك للشرق الأوسط الدعم للجمعية الفلسطينية لتشجيع الأطفال لممارسة الرياضة (PACES) منذ تأسيسها عام 2008.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال:
دويتشه بنك أيه جي
قسم الصحافة والإعلام والعلاقات العامة
مايكل ليرمر
هاتف: 860-44283 (0) 971+
بريد إلكتروني: michael.lermer@db.com



رجوع

آخر تحديث: 3/6/2014
حقوق الطبع محفوظة © 2015 دويتشه بنك، فرانكفورت